كم ستصمد الموصل؟

مسلحون في الموصل - لافتة لـ"داعش" على جسر في الموصل

مسلحون في الموصل – لافتة لـ”داعش” على جسر في الموصل

المشاكل بدأت بالظهور، وادارة القرى مختلفة عن ادارة المدن
اهالي الموصل متعصبين قومياً ومنفتحين دينياً

عدنان القيسي

الخميس، 19 حزيران، 2014

اربيل
شكل الانهيار المفاجيء والسريع للقوات العراقية في مدينة الموصل صدمة لجميع المراقبين، وكانت نكسة، كما عبر عنها رئيس الوزراء نوري المالكي. نكسة كبيرة للدولة والقوات العراقية.

غير ان ما اذهل الجميع هو ترحيب اهالي الموصل بعناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام والمعروفة اختصاراً (داعش) والمعروفة بتشددها.

كان ترحيب اهالي الموصل بعناصر داعش هو ترحيب الفاتحين.

ولكن هذا الترحيب بالمحتل ليس الاول في تاريخ الموصل، فابان غزو القوات الامريكية للعراق وعند دخول المدينة رحب الاهالي بهم ترحيب الفاتحين.

غير ان شهر العسل لم يدم طويلاً لتنطلق العمليات المسلحة في المدينة ضد القوات الامريكية لتحيل المدينة الى ساحة حرب.

يقول أرون زيلن الخبير بالشرق الاوسط والجماعات الاسلامية في معهد واشنطن لسياسات الشرق الادنى “ان اهالي الموصل هم متعصبين قومياً لعروبتهم ولكنهم بعيدين جداً عن التعصب الديني”.
ويعتقد زيلن بانه ليس من السهل على اهالي الموصل تقبل حكماً مستنداً على الشريعه الاسلامية المتطرفة والتي ينهجها داعش في حكمه للمدن.

لقد فرضت داعش سيطرتها على العديد من القرى والمدن الصغيرة نسبياً في سوريا، وتعتبر الموصل هي اكبر تجمع سكني من ناحية السكان والمساحة والمؤسسات تحت سيطرة داعش لحد الان.

لذا فان عملية أدارة المدينة عملية شبه مستحيلة على التنظيم خصوصاُ تحت ضغط حصار من الحكومة العراقية التي قطعت عنه الكهرباء والمشتقات النفطية والتي بدأت بالنفاذ الان. حيث بين بعض الاهالي الذين نجحت النشرة العراقية بالاتصال بهم ان بعض المولدات الاهلية المجهزة للكهرباء قد توقفت بسبب نفاذ الوقود الديزل وان بعض الاحياء تعيش انقطاع مستمر للطاقة الكهربائية.

يقول (أ ح) الحمداني، 36 عاماً، والذي نجحت النشرة العراقية بالاتصال به عبر الهاتف، والذي يعمل معلماً في حي 17 تموز بان المشاكل تتفاقم ووصلت حداً لايمكن الاستمرار عليه. “بالامس اردت ان انقل زوجتي الى المستشفى التي تتلقى فيها علاج السرطان، وبعد اكثر من نصف الساعه لم تمر اي سيارة اجرة بسبب توقف محطات وقود السيارات عن تجهيز المواطنين بسبب احتلال المدينة من المسلحين، مما اضطرني الى طلب العون من جاري الذي الحيت عليه باعطائه مبلغ من المال لعلمي ان اسعار الوقود في السوق السوداء قد تصاعدت بشكل كبير”.
مؤكداً بان ما موجود في مخازن المشتقات النفطية في المدينة هو تحت سيطرة عناصر تنظيم داعش لتجهيز عجلاتهم به.

ويضيف الحمداني بان معظم المحلات قد اغلقت لنفاذ المواد الغذائية وبسبب شحة الكهرباء التي ادت الى تلف العديد من المواد بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وعند سؤال الحمداني عن عمله اجاب بان لا فكرة لديه ماذا سيكون مصيره ومن الذي سيقوم بدفع مرتبه ومن اين سياتي بالمال لدفع ايجار منزله.

ويحاول عناصر الدولة الاسلامية احتلال مصفى بيجي منذ ايام لتامين الوقود لمدينة الموصل، ولكن جميع محاولتهم باءت بالفشل.

كما يشعر اهالي المدينة بالقلق نتيجة ظهور علامات التشدد الديني بوضوح في الشارع كلما طالت مدة الاحتلال، حيث ان تنظيم الدولة قام باصدار وثيقة المدينة والتي تتضمن احكام متشددة مثل منع السكائر والخروج للنساء واحكام متشددة مثل قطع اليد والجلد.

تقول ام احمد، 42، ربة بيت، والتي تم مقابلتها من قبل النشرة العراقية عند الحدود مع اربيل، ان مناظر المسلحين بشعه وتثير الرعب ولا تبعث على الاطئنان.

“لقد قررت ترك المدينة بعدما تم تهديد ابني احمد (16 سنه) الذي كان يتابع مباريات كاس العالم مع مجموعه من الشباب الاخرين في احد المقاهي، فجاء عناصر داعش وحطموا جهاز التلفزيون وهددوهم بالجلد في حال تكرار ذلك”
وتؤكد ام احمد ان عناصر التنظيم بدأوا بجمع الشباب واخذهم الى الجوامع لالقاء محاضرات تحثهم على الجهاد وتثقف على الاسلام المتشدد.

وتذكر ام احمد زوجها الذي كان ضابطاً في الجيش العراقي ابان عهد صدام “لقد استشهد زوجي وهو يقاتل في حرب 2003 وكان من اقرب اصدقائه ضابط من الطائفة الشيعية، وانا لا زلت على اتصال به وبزوجته، لقد ربيت اولادي على الاسلام المعتدل ولا اقبل ان يتم تحريضهم على قتال اخوانهم العراقيين بحجج واهية”.

وقد تواردت انباء بان عناصر التنظيم قد جمعوا المسؤولين عن الجوامع في المدينة وسلموهم نسخة من خطبة صلاة الجمعة القادمة مشددين عليهم بان من لا يستجيب لهذه الاوامر سيتم معاقبته من قبل التنظيم، وان الخطبة هي مركزية ولجميع الجوامع في الموصل.

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s