مصفى بيجي تحت سيطرة الحكومة، وداعش لن يغامرو في هجوم اخر

شرطيان عراقيان في مصفى بيجي

شرطيان عراقيان في مصفى بيجي

الخميس، 19 حزيران، 2014اكد أمر حماية مصفى بيجي العقيد علي القريشي، في اتصال هاتفي مع النشرة العراقية، أن مجمع بيجي النفطي لا يزال تحت سيطرة القوات الامنية العراقية وقد تم تكبيد داعش خسائر جسيمة في الارواح في الهجوم الذي شنته قوات تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام والمعروفه اختصاراً بداعش.ويعاني التنظيم من شحه في المشتقات النفطية في مدينة الموصل التي احتلها الاسبوع الماضي خصوصاُ وقود السيارات ووقود الديزل المشغل للمولدات خصوصاً بعد قطع الكهرباء من قبل الحكومة عن مدينة الموصل ونشوء ازمة الوقود المشغل للسيارات داخل المدينة وارتفاع اسعاره في السوق السوداء المجهز من قبل مناطق اقليم كردستان
وبين القريشي “لقد حاولت مجموعة كبيرة من ارهابيو داعش منذ صباح اليوم اقتحام المجمع النفطي مستخدمين العديد من اليات القوات العسكرية المسروقة”.واضاف القريشي “ان الابراج العشرين المنتشرة على سور المجمع والتي يتمركز فيها عناصر الفرقة الذهبية مستخدمين اسلحة القنص وسلاح البي كي سي وبعض الاحاديات جعلو من عناصر التنظيم اهداف سهله، مستفيدين من عامل الارتفاع”

واكد القريشي وصول تعزيزات كثيفة لقوة الحماية تمكنها من الصمود اما اي هجمة من قبل هذا التنظيم، مؤكدا تكبيد التنظيم خسائر جسيمة في هجمة اليوم تصل الى 50 قتيلاً.

ويقول مايكل نايتس، الكاتب في معهد دراسات الحرب الامريكي، ان مجاميع الدولة الاسلامية لن يفكرو بعد الان بتكرار الهجوم على مجمع بيجي بسبب قوة واحترافية القوة المدافعة والتي تم تدريبها من قبل القوات الامريكية وشاركتها في معارك عديدة في العراق.

حيث يبين نايتس ان عناصر الدولة الاسلامية قد تكبدو خسائر جسيمة في الارواح بسبب محاولة السيطرة على هذه المجمع في هجمات على مدار ايام الاسبوع، كما انها اثرت على زخم الهجمات في مناطق اخرى مثل الدور وحويجة ومناطق الانبار وشمال بغداد والتي توقف فيها القتال بشكل تام تقريباً بسبب استدعاء المقاتلين من تلك المناطق للمشاركة في هجوم بيجي.

ويضيف نايتس “كما ان محاولات اقناع قوة الحماية بالاستسلام عبر اليومين الماضيين بائت بالفشل بعد معرفة الجميع بانها خدعة وان مصير المستسلمين هو الاعدام في حفر بدم بارد كما حصل ل 1700 جندي استسلمو للتنظيم سابقاً”

ويؤكد الكاتب ان اهمية الحفاظ على مصفى بيجي هو اولوية للحكومة العراقية في الوقت الحالي لذلك فان الدعم الجوي مستمر للقوات المتواجدة داخل المجمع.

يذكر ان مصفى بيجي هو المصفى الاكبر في العراق بطاقة انتاجية تقدر ب 300 الف برميل يومياً.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s