وزارة النفط تحتفظ بحقها القانوني في الرد على المعلومات غير الصحيحة التي تنشرها بعض وسائل الاعلام

شرطي عراقي في احدى منشآت وزارة النفط

شرطي عراقي في احدى منشآت وزارة النفط


استهجنت وزارة النفط قيام وكالات الاخبار العالمية ،رويترز (Reuters ) والفرنسية (AFP) و (AP) الاسوشيتد بريس ، ببث معلومات غير دقيقة حول سيطرة العصابات الارهابية على اجزاء من مصفى بيجي .
واكدت الوزارة ان القوات الامنية تحكم سيطرتها على المصفى والمنطقة المجاورة ولا تسمح باقتراب الارهابيين منه ، وكل الادعاءات التي وردت خلاف ذلك غير صحيحة.
واشارت الوزارة ان المعلومات التي نقلتها الوكالات في التقارير الاخبارية للايام الماضية غير صحيحة ومنافية للحقيقة والواقع ، ويمكن تفسيرها بانها تضلل وتربك الوضع الامني وتعطي انعكاسات وتداعيات سلبية ، وكان حريا بالوكالات استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية لتكون حيادية في نقل المعلومة لاسيما وان العراق يواجه هجمة ارهابية تستدعي من الجميع التعاطي معها بمهنية عالية مجردة من الاهواء والانتماءات حيث ذكرت على سبيل المثال وكالة (Reuters ) يوم 12 حزيران (اَن عشراتِ المسلحين احكموا سيطرتهم بالكامل على مصفاة النفط في قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين في حيث ذكرت واشنطن انها تعتقد بأن المصفاة لا تزال تحت سيطرة الحكومة العراقية ونقلت رويترز عن مصادر أمنية عراقية قولها أن المسلحين دخلوا بيجي بعجلات عسكرية وأشعلوا النار في مبنى المحكمة ومركزٍ للشرطة بعد أن أطلقوا سراح السجناء وذكرت الوكالة ان المسلحين عرضوا السماح لحراس مصفاة بيجي البالغ عددهم 250 فردا بالخروج الآمن شرط مغادرة المصفاة التي تقع على مشارف المدينة) كما جاء في تقريرها اليوم 19 حزيران. (وتحولت المصفاة النفطية في بيجي على بعد 200 كيلومتر شمالي بغداد قرب تكريت إلى ساحة قتال فيما تصدى الجنود الموالون للحكومة التي يقودها الشيعة للمتشددين المسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وحلفائه الذين اقتحموا المصفاة قبل ذلك بيوم مما شكل خطرا على امدادات النفط الوطنية).، اما وكالة (AFP ) فقد نشرت في تقريرها اليوم 19 حزيران بالنص (وفي بيجي (200 كلم شمال بغداد)، قال موظف في اكبر مصفاة في البلاد ان “اشتباكات متقطعة تشمل اطلاق قذائف صاروخية تقع بين الحين والاخر، والمسلحون يتحصنون في عدة اماكن داخل المصفاة وفي الابراج”) .واضافت الوكالة ان (“القوات العراقية متواجدة داخل المصفاة وتفرض سيطرتها عليها” رغم تواجد المسلحين ايضا فيها والذين يحاولون فرض سيطرتهم عليها منذ ايام). اما وكالة (AP ) ذكرت ( ان 75% من مصفاة بيجي قد سقطت بيد عناصر من داعش وتم رفع رايات الدولة الاسلامية ) .
وشددت الوزارة على ضرورة التزام وسائل الاعلام بالمعايير المهنية والمصداقية في تعاملها مع المعلومات الواردة اليها ، في الوقت الذي تحتفظ الوزارة بحقها القانوني في التعامل مع كل من يحاول تزييف الحقائق والتلاعب بالرأي العام العراقي والعالمي وتضليله بما يخدم مصالح معادية للشعب والوطن .
المكتب الإعلامي في وزارة النفط
19/حزيران/يونيو /2014

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s