وزارة النفط العراقية تستنكر تصدير النفط الكردي الى اسرائيل

السبت، 21/6/2014

Ministry Of Oil_61d6fالنشرة العراقية

بغداد

تستنكروزارة النفط وبشدة استمرارحكومة إقليم كردستان بتصدير النفط العراقي المستخرج من حقول الإقليم الى إسرائيل”في تجاوز صارخ على القيم والمبادئ والثوابت الوطنية لجمهورية العراق، وإذ تضع الوزارة  هذه الحقائق أمام الشعب العراقي والرأي العام والجهات المعنية ومواطنينا في الإقليمفإنها تهدف الى اطلاع الجميع على مايجري بحق الثروة الوطنية من أجل قيامهم بمسؤولياتهم الوطنية والشرعية والتاريخية لحماية الثروة الوطنية للشعب العراقي ، كذلك العمل المشترك من أجل وضع حد لاستمرار وزارة الثروات الطبيعية في إقليم كردستان بتصدير شحنات من النفط الخام المستخرج من حقول الإقليم  بطريقة غير قانونية ومن دون موافقة الحكومة الاتحادية ووزارة النفط، في تجاهل واضح للدستور والقوانين النافذة.وتؤكد الوزارة استمرارها بمتابعة وملاحقة الشحنات التي يتم إخراجها ونقلها عبر الموانئ الدولية بالتعاون مع مكاتب استشارية قانونية عالمية متخصصة ، إضافة الى قيام شركة تسويق النفط سوموباتخاذ سلسلة من الإجراءت والخطوات المهمة التي تهدف الى حماية الثروة النفطية العراقية ، ومنها تحذير جميع الشركات والأسواق النفطية من التعامل مع هذه الشحنات التي تم إخراجها بطريقة غير قانونية تهريباًكذلك تم إخطار جميع الموانئ والمنافذ البحرية بعدم استقبال الناقلات التي تحمل هذه الشحنات والتعامل معها،تشيد الوزارة بالمواقف الدولية التي تجاوبت مع دعوة العراق ومنها رفض السلطات المختصة في المملكة المغربية استقبال الناقلة الأولى التي تحمل اسم United Leader Shipeما اضطرها الى الابتعاد عن الموانئ المغربية والمكوث في عرض البحر وإطفاء أجهزة الإرسال لمنع تعقبها، أما الناقلة التي تحمل اسم United) Emblem) ) فقد اضطرت الى تفريغ حمولتها في عرض البحر الى الناقلة التي تحمل الاسم SCF Altai))   ) بعد رفض السلطات المالطية استقبالها ، ثم توجهت الى ميناء عسقلان الإسرائيليلتفريغ حمولتها بعد رسوها بتاريخ 20حزيران الجاري  .

وتؤكد الوزارة أن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها الإقليم بمثل هذه الخطوة فقد سبقها  قيامه بتصدير النفط الى إسرائيلأكثر من مرة، منها أربع شحنات منذ مطلع العام الحالي 2014  إضافة الى استمرارهبتهريب”النفط عبرالحدود بواسطة الحوضيات الى الدول المجاورة وغيرها منذ سنوات عديدة.

وهنا تكرر وزارة النفط مطالبتها الحكومة التركية باحترام السيادة والثروة الوطنية لجمهورية العراق وضرورة الالتزام بمضمون الاتفاقية الدولية التي تنظم عملية الصادرات النفطية من ميناء جيهان التركي والموقعة بين البلدين عام 2010  ، كذلك تحذيرها من خطورة استمرار الإقليم بإخراج النفط عبر الحدود وبيعه بطريقة غير قانونية وبأسعار متدنية وعدم انصياعه الى الدعوات الوطنية في تسليم النفط المستخرج من حقول الإقليم الى وزارة النفط ليتم تصديره وفق الآليات المعتمدة من قبل شركة سومو فإن الوزارة تؤكد تسخير جميع إمكانياتها  لحماية الثروة الوطنية داعية الأطراف المعنية الى تحمل المسؤولية الوطنية والتاريخية للوقوف بوجه هذه الممارسات التي أضرت بمصالحنا وثروتنا الوطنية، وإيقاف نزف ثروة الشعب العراقي .

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s