مصير مجهول يكتنف العوائل التركمانية الهاربة من المذابح

مصير مجهول يكتنف العوائل التركمانية الهاربة من المذابح

النازحون يوجهون نداء استغاثة عاجلة الى المؤسسات الحكومية والدولية

الاحد، 22/6/2014

Iraqi families from Turkmen Shi'ite village, who fled from violence, make way to nearby town called Tuz Khurmatoاحمد الزيدي

كركوك

وجهت الاف العوائل النازحة من القرى الواقعة على حدود محافظة كركوك والذين تعرضت قراهم الى اعمال عنف وجرائم بحق الانسانية نداءً عاجلاً لاغاثتها.

وبين احد العاملين في الهلال الاحمر في مدينة كركوك، الاستاذ محمد عصمت البياتي، بان عدد العوائل التي نزحت الى طوز خورماتو ومدينة كركوك يقدر ب(7000) عائلة فرت من اعمال العنف في قرى “بشير” “قرة ناز”، و “جرداغلي” و “بير اوجلي”.

وبين النازحون في طوز خورماتو بانهم شهدو مجازر فظيعة ارتكبتها العناصر المسلحة التي هاجمت القرية والتي لم تتوانى في قتل النساء والاطفال الذين تركت جثثهم في الشوارع ومظت عليها ايام الان.

وتقول احدى شهود العيون من قرية “بشير” بان من هاجمونا لا يمكن يكونوا بشراً، “كانو يقتلون كل شيء، الطفل، والشيخ والنساء، شاهدت جثثاً ملقاة في الشوارع لنساء واطفال ولا احد يستطيع ان يقدم لهم المساعدة” وتضيف ام حسين “لقد هربنا بما كنا نرتديه، لم اكن افكر سوا باخذ رضيعي والهرب به. ولم استطع ان احمل معي اي شيء اخر”.

وبين البياتي بان “هؤلاء العوائل قد فرو بانفسهم ولم يتمكنو من جمع اي من حاجياتهم ولا حتى قطعة ملابس واحدة او اموال، وهم يعانون معاناة شديدة خصوصاً ان العديد منهم هم اطفال وكبار سن وهم بحاجة الى الدواء والرعاية الخاصة خصوصاً الرضع منهم”

وبين البياتي بان الهلال الاحمر هي الجهة الوحيدة العاملة على اعانة هذه العوائل في الوقت الحالي من دون اي مساعدة سواء من حكومة المركز او الحكومة المحلية.

ويضيف البياتي “بعد اتصالنا بوزارة الشباب استطعنا ايواء بعض العوائل في في مراكز الشباب في طوز خورماتو والباقي في جوامع  المدينة”.

من جهة ثانية، بين البياتي ان عدد العوائل النازحه من تلعفر بلغ (45000) عائلة وهي موجودة حالياً في قضاء سنجار.

وان مجموع العوائل النازحة الكلي في محافظة نينوى بلغ (81000) عائلة نازحة جراء العنف الذي يضرب محافظة نينوى وصلاح الدين واجزاء من كركوك.

الصورة: طفل تركماني شيعي يهرب من قريته التي احتلها مسلحو الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)، على حدود محافظة كركوك )باتجاه قرية طوزخزرماتو. مئات العوائل التركمانية تركت قراها هرباً من العنف الطائفي الذي اطلقه مسلحو داعش (22/6/2014) (رويترز

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s