أبو بكر البغدادي في حلقات / الحلقة الرابعة

أبو بكر البغدادي في حلقات

الحلقة الرابعة

kahtani

الثلاثاء، 24 حزيران، 2014

بغداد – مهند الزبيدي

دخل البغدادي وحجي بكر ومرافقوهم سوريا قبل حل جبهة النصرة بثلاثة اسابيع وتوجهوا فورا الى مقر الاقامة على الحدود التركية

حيث تم الترتيب للبغدادي عن طريق حجز غرف متنقلة حديدية بمكان غير بعيد من مخيم للاجئين السوريين اكثر امنا له وابعد عن الأنظار،

وسكن البغدادي ومرافقوه في هذه الغرف على ان يقوم البغدادي بلقاءات مع قيادات فرعية من جبهة النصرة يشعرهم بتبعيتهم له،

كما حرص البغدادي على عدم اظهار اي خصومات ونزاعات بينه وبين الجولاني وان الفكرة هي فكرة قيادة ومصلحة عامة برضا الجميع

كما ويبدي للجميع تسليم جبهة النصرة بهذا الخيار، قيادة ومستشارين شرعيين، وان الامر هو عودة الفرع للاصل تنظيمي فقط

وعلى اثرها باشر البغدادي باللقاء مع المؤثرين من النصرة على طريقتين:

الاولى القيادي الكبير من الجبهة يلتقي به وجها لوجه ويعرفه بنفسه ويحدثه

الثانيه: القيادي الصغير لا يلتقي به شخصيا، ولكن يلتقي به مع مجموعة حوالي العشرة ويتحدث شخص يقول البغدادي معنا في المجلس يسمعك!

وان البغدادي قد جاء لوحدة الصف ولبناء كيان واحد وسيكون هذا قريب جداً ويعطيهم وصايا بالجماعة والوحدة وخطورة العدو ومخاطر الصحوات علينا

من ناحيته، ابو محمدالجولاني ملتزم الصمت ولا يبدي اي مشاعر تنافر واختلاف بينه وبين البغدادي وقد علم بقدوم البغدادي لسوريا

علم الجولاني بلقاءات البغدادي بالمؤثرين من جبهة النصرة تباعا وقلقت قيادة النصرة مما يتوقع ان يفعله البغدادي بعد ذلك

فارسل البغدادي الى الجولاني يطلبه الى اللقاء العاجل، فرفض الجولاني، ونمى الى علم الجولاني غضب البغدادي واحتمال تصفيته واغتياله

امتنع الجولاني من اللقاء وكان حوله حراسه مشددة حالت دون تحديد البغدادي لمكانه بالضبط.

ثم ارسل البغدادي رسالة الى الجولاني يخبره ان حل جبهة النصرة بات قريبا والاولى ان تصدر انت البيان باسمك حرصا على الوحدة.

ارسل الجولاني رسالة واضحة وصريحة الى البغدادي اكثر وضوحا من الرسائل السابقة يفيده ان انضمام جبهة النصرة لدولة البغدادي خطا فادحاًوان هذا سيمزق الشعبية التي بنتها النصرة للجهاد الشامي وان اهل سوريا سيرفضون ذلك رفضا قاطعاً والافضل رجوعكم للعراق وتركنا.

اقترح حجي بكر على البغدادي ان يتولى صدور بيان حل جبهة النصرة باسمه  وعدم اصدار بيان بعزل الجولاني لعله يرجع بعد الحل، وطلب حجي بكر تاخير البيان حتى اعداد كتيبة مقاتلة داخل سوريا تسحب من المؤيدين من جبهة النصرة حتى تكون نواة حماية البغدادي بعد الاعلان

تحرك حجي بكر باستدعاء قادة موالين من النصرة ورتب معهم ليرتبوا مع جنودهم كتيبة حماية نواة للاعلان وتعلن الفرح في وسط النصرة، واستطاع العقيد في خلال ٣ ايام اعداد قادة تحتهم قرابة الف مقاتل واخطرهم سرا بوقت اعلان حل جبهة النصرة

وقبل يوم من الاعلان اشعر حجي بكر بقية القادة من جبهة النصرة جميعا بوجود الامير البغدادي بسوريا حتى تتهيأ نفوسهم لتقبل الحل والمبايعة له

وخلال تلك الفترة تمت صياغة البيان لحل جبهة النصرة وتاسيس دولة العراق والشام

حانت ساعة الصفر للاعلان

تم الاعلان وهللت القيادات التي تم الترتيب معها واعلنت الفرح بالحل والبيعة وتم اختيار قادة وشرعيين من النصرة للقاء البغدادي لتثبيتهم حتى يرجع كل من يلتقي بالبغدادي الى الافراد ويذكر لهم لقاءه بالبغدادي ومبايعته ورويته وجلوسه معه

نصح حجي بكر البغدادي ان المرحلة مرحلة خطيرة تستدعي التخفيف من الامنيات للقاء اتباع النصرة واخذ البيعة له وجها لوجهلان الناس سيشعرون بالراحة خصوصا ان الجولاني طيلة تلك الفترة محتجبا عن اتباعه حتى كبار القياديين والشرعيين من النصرة

وان هؤلاء القادة سيشعرون بالفرق عند روية شخص اكبر منه وهو البغدادي

واقنعه بأن هذا عامل جذب نفسي كبير يجب ان يقوم به

انقسمت جبهة النصرة بعد الاعلان الى٣ اقسام،

قسم اتجه الى البغدادي وهم قريب النصف،

وقسم اتجه الى الحياد وهم الربع،

والربع الاخير بقي مع الجولاني

شعر البغدادي بالخطر من النصف الذي لم ينضم اليه، المحايد والرافض، فقام حجي بكر بارسال رسالة الى الجولاني خطيرة وهي: الانضمام الى البغدادي او المواجهة بالقتل، لانه كما وصفه خارجي شق عصا الطاعة وحكمه في الشريعة الاسلامية القتل

 لم يستلم الجولاني الرسالة لانه غير مكانه وقيادته وتم ابلاغ الموجودين في مقره بمضمون الرسالة

بدا حجي بكر بارسال مندوبين باسم البغدادي الى جميع القيادات التي لم تنضم بالتهديد وانهم خوارج وان كل شيء يملكونه ملكا للدولة،فعليهم ان يبايعوا او يسلموا اسلحتهم ويخرجوا امنين بانفسهم خارج البلاد خيارين لا ثالث لهما.

وطلب حجي بكر من المنشقين من النصرة ان يعرفوهم بالمؤثرين في المجموعات التي لم تنضم حتى يشترون بالمال او يخوفون

في هذه الاثناء بدا يدور اسم الضابط السعودي (السابق) “بندر الشعلان” الذي له علاقات جيدة بدولة البغدادي منذ عهد ابو عمر البغدادي

بندر الشعلان لعب دورا مهما في مرحلتين

الاولى: مرحلة دولة العراق ما قبل ابوبكر البغدادي

الثانية: مرحلة ابوبكرالبغدادي

كان بندر الشعلان من ضمن المؤثرين في دولة العراق ما قبل ابوبكرالبغدادي، فكان ضمن التنظيم قائداً عسكريا في العراق

ثم رجع الى السعودية وتم تكوين الدولة الجديدة بقيادة البغدادي ابوبكر وهو على اتصال جيد بها ولكن غير عضو منخرط في المرحلة الحالية

وكان بندر الشعلان على تواصل ودعم مستمر لدولة العراق قبل وبعد حل جبهة النصرة، فقام بمهمة التعريف والربط بين مؤثرين في النصرة وبين البغدادي

وكان اول جهود الشعلان ان قام بتعريف البغدادي بابو بكر “عمر القحطاني” وانه طالب علم سعودي سيوثر على المجاهدين

كانت الفرصة سانحة للسعودي ابوبكرعمرالقحطاني ان يتحول من سجين لدى الجولاني بسبب فكره الى الواجهة مع البغدادي

تم استدعاء القحطاني وتم اللقاء بالبغدادي وحجي بكر وبايعهم فورا وابدى استعداده بالتاثير على اتباع النصرة وكسبهم خاصة السعوديين منهم.

لم يكن القحطاني معروفا من قبل لدى قيادة دولة العراق ورأو انه واجهة سعودية جيدة للتاثير على المتبقين من جبهة النصرة

بدا القحطاني مرحلة جديدة من جندي وشرعي سجين في النصرة الى شرعي مقرب من ابوبكرالبغدادي

ماذا فعل البغدادي في المحايدين من جبهة النصرة؟

ماذا اصدر تجاه الجولاني؟

ماذا حدث قبل اعلان الجولاني لبيعة الظواهري؟!

ماهو موقف حجي بكر من اعلان الجولاني؟! وبيان الظواهري؟!

وكيف تم رفض الظواهري؟!

انتظرونا في الحلقة القادمة ….

الصورة: ابو بكر عمر القحطاني (المصدر: اصدارات داعش)

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s