الحرب على مواقع التواصل اشد من الحرب على الارض في العراق

الحرب على مواقع التواصل اشد من الحرب على الارض في العراق

انصار الجيش، انصار الثوار، انصار داعش وانصار الوحدة الوطنية

الجمعة، 27 حزيران، 2014photo_2014-06-27_17-25-00

النشرة العراقية

بغداد – مهند الزبيدي

تتزامن الازمة الامنية والمواجهات العسكرية التي يشهدها العراق بعد احتلال مدن الموصل وتكريت وبيجي من قبل عناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) مع مواجهات من نوع أخر، مواجهات لا تستلزم مواجهات عسكرية واطلاق رصاص وتفجيرات.

انها مواجهة رقمية على شبكات التواصل الاجتماعي.

وتدار حرب المواقع على ساحتين رئيسيتين هما موقع فيس بوك وتويتر،

وتقسم الجهات الى اربع جبهات رئيسية هي، جبهة انصار القوات المسلحة العراقية، وجبهة انصار الثورة العراقية وجبهة انصار داعش واخيرا جبهة الوحدة الوطنية.

حيث يقوم انصار القوات المسلحة العراقية بالتركيز على ساحة الفيس بوك من خلال دعم صفحات القوات المسلحة مثل صفحة “جهاز مكافحة الارهاب”، وصفحة “الجيش العراقي”،. كما ان هناك صفحات جديدة انشأت لهذا الغرض، مثل صحفة “داعس الدواعش” وصفحة “الجيش الرديف”.

ويركز انصار القوات المسلحة على نشر عمليات الجيش العراقي، وعمليات قتل الارهابيين، واغاني واشعار وصور تدعم القوات المسلحة العراقية.

فيما يركز انصار الثورة العراقية على ساحة الفيس بوك، من خلال صفحات مثل صفحة “الربيع العراقي” وصفحة “الموصل تتحرر” وصفحة “أسد العراق”.

ويحاول انصار هذه الصفحات اظهار ما يحدث في العراق هو ثورة عراقية ضد الحكومة وليست هجمات ارهابية من قبل “داعش”، ويعاني اصحاب هذه الصفحات من قلة المواد الاعلامية كون معظم ما ينشر على من عمليات عسكرية يقوم بها المسلحون ضد القوات العراقية هي منشورة من قبل “داعش” وتظهر رايات “داعش” مرفوعة على الاليات المستخدمة.

ويقوم بعض مؤسسو هذه المواقع تحوير بعض هذه المواد الاعلامية وازالة مشاهد “داعش” منها.

اما انصار “داعش”، فساحتهم الرئيسية هي ساحة تويتر، ومعظم انصارهم هم من المستخدمين العرب.

ويروج انصار “داعش” لعملياتهم عن طريق نشر هاش تاغ (#) واشهرها #الدولة_الاسلامية_في_العراق_والشام،

فيما يحاول ناشطون انشاء صفحات تركز على الوحدة الوطنية ونبذ الطائفية والعنف،

ويركز هؤلاء الناشطين على صفحة الفيس بوك من خلال انشاء صفحات جديدة باسماء وطنبة مثل صفحة “عراقي عراقك” والذي اشتهر كثيراً بصورت غلافه المعروفة ب”سوشي” والتي تظهر زوجين وابنتهم في الوسط، وتحمل المرأة عبارة “أنا سنية” باللغة الانكليزية، والرجل يحمل عبارة “انا شيعي” بالانكليزية، والبنت تقول “انا سوشي”.

وقد قامت الحكومة العراقية في الثالث عشر من حزيران بايقاف مواقع التواصل الاجتماعية مثل الفيس بوك وتويتر و يوتيوب بعد ان انتشرت صور عديدة تظهر مسلحي “داعش” يقومون بعمليات اعدام جماعية للجنود العراقيين المستسلمين للجماعات المسلحة في مدينة تكريت.

ويعتبر المشارك العادي هو العنصر المستهدف من جميع هذه المواقع وهو المحرك الرئيسي لها من خلال اعادة نشر ما تصدره هذه الصفحات على صفحاتهم الخاصة، والتي تساهم في زيادة عدد المتابعين.

ويقول احد مؤسسي صفحة “داعس الدواعش”، حسن العبيدي، ان الغرض من الصفحة هو دعم القوات العراقية،

ويقول العبيدي”ان صفحتنا لا تستهدف احد غير الدواعش الارهابيين الذين يحاولون تفتيت العراق واستهداف شعبه وارجاعه الى العصر الحجري بافكارهم المتطرفة”.

ويؤكد العبيدي ان صفحته تدعم الجيش العراقي الوطني وتحاول رفع معنويات مقاتليه واعادة ثقة الناس به بعد النكسة التي اصابته بعد احتلال الموصل من قبل “داعش”.

فيما أشارالحاج ابو محمد المياحي، 58 سنه، الى تأييده لقرار الحكومة بحجب هذه المواقع لما لها من تأثير سلبي على الوضع بصورة عامة،

ويقول ابو محمد “اولادي يتابعون هذه المواقع ويشعرون بالرعب من كثر ما ينشر فيها من اشاعات واخبار ملفقة وغير حقيقية”.

وقد استطاع العديد من المستخدمين في العراق تجاوز الحجب الحكومي لهذه المواقع من خلال استخدام تطبيقات هاتفية معينة تمكنهم من الولوج الى التطبيقات الخاصة بهذه المواقع.

وبين فراس اللامي، أحد مؤسسي صفحة “عراقي عراقك”، ان الغرض من الصفحة هو  هو حشد الجماهير العراقية للتوحد في وجه ما يعانيه الوطن الان “الصفحة تخاطب جميع العراقيين على حد سواء، بعيداً عن الطائفية والمذهبية”.

وفي غضون اقل من اسبوعين وصل عدد متابعي الصفحه الى اكثر من (7600) متابع،

 

ويعتبر اللامي ان العدد جيد في ضل الحجب الحكومي لمواقع التواصل الاجتماعي.

 

ويدير الصفحة 6 اشخاص عراقيين من داخل وخارج العراق.

     

 

الصورة: من منشورات احدى الصحف المساندة للقوات المسلحة

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s