العمق الستراتيجي الشيعي

العمق الستراتيجي الشيعي

توسيع مجال النفوذ الشيعى فى معركة التغيير الجيوسياسي  

 

النشرة العراقية

عمار الساعدي

 

الخميس، 10 تموز، 2014

لندن

blue-lift-wallpapers_8278_1920x1200

 ان الوضع الحالى لايمثل ازمة لشيعة العراق فقط، او العراق بصورة عامة، بل هو يمثل ازمة قد يصل مداها للعالم الغربي الذى يحاول دائما ان يحكم سيطرته على هذه المنطقة بالذات، فخطر داعش وغيرها لايمكن ان يكون بعيدا في المستقبل

القريب عن دول عربية لها تشكل مجال نفوذ ستراتيجي لامريكا واسرائيل.

 لذا يبدو ان الحكومات الغربية، وبعد ان تفاجأت بردة الفعل الشيعية القوية بعد كل ماحصل، تريد ان تنهي هذه الازمة  التي حيكت خيوطها تحت سمعها وبصرها وبتأييد ضمني لها بشكل يضمن لها مكسبا سياسيا،

والا فالامور ستنتهى الى مردود عكسي عليها وعلى اصدقائها كالسعودية وغيرها.

 ان داعش وغير داعش مثل بنزين يحترق فى المنطقة، والهدف من ابقاءه مشتعلا  الى حد معين ومنضبط هو صهر المنطقة لصالح تشكيل جديد جيوسياسي او سياسي على الاقل على الاقل، وهم يعرفون جيدا انهم ان لم يمكنهم السيطرة على هذا الوقود المحترق فسيؤدى الى انفجار المنطقة بكاملها.

 زيارة كيري الى السعودية ونصيحته لها باخذ التدابير والحيطة من تمدد داعش يشير بوضوح الى هذا الامر، ويشير ايضا الى ان السعودية لاتعرف بدقة ماذا يجري على الارض الا من خلال نصائح امريكية لها!!

 هذا الحقيقة ينبغى ان تكون ورقة للشيعة باتجاه توسيع دائرة المكاسب، من خلال الاصرار على عدم الرضوح للاملاءات الغربية او الاقليمية،

فالامور تنبيء على ان هذا هو اقصى مايمكن ان يفعلوه، وليس هنالك من احتمال لتهديدات اكبر فى حالة الاصرار على الموقف.

 اي تهديد او ضغط او املاءات فليس لها من قيمة فى الحقيقة سوى التخويف والتهديد النفسي، وكسب مزيد من الانتصارات الميدانية والسياسية انما يكون بالاصرار والثبات على الموقف.

 ان توسيع مجال النفوذ العسكري والامني الان يشكل اهمية قصوى للشيعة فى هذه المرحلة الحساسة، ليس من زاوية تحرير الارض من داعش فقط، بل من زاوية احكام السيطرة الامنية ودفع خطوط الدفاع والمناورة على خط ابعد من بغداد.

 

وواقع الامر ان التفكير باستقلال الاقاليم فى هذه المرحلة يمثل خطئاً فادحاً سيولد المزيد من الخسائر،

ينبغى اولا حسم المعركة على ارض الاخر، لانه ان لم تحسم هناك فستكون المعركة فى ارضنا، مضافاً الى ان حسم المعركة على ارض العدو سيعزز من من امكانيات المناورة السياسية فضلا عن العسكرية.

 ينبغى اذن حسم المعركة مع داعش واذنابها ومن يسير فى فلكها، وحسم المعركة على هذا الخط ينبغي ان يسير بموازاته مسك الارض الشيعية، ومحاولة القضاء على عناصر القوة المسلحة النائمة والتى تمارس اعمال تفجيرات وقتل وهجمات متواصلة على القوى الامنية.

ينبغى من الشيعة الان ان يفكروا بسياسة فرض الامر الواقع،

فاراض تعود لنا مثل “النخيب” ينبغي ان يوضع اليد عليها عسكريا وامنيا من اجل اعادتها مستقبلا اداريا لاراضي شيعية، وكذلك ينبغى تعزيز مجال النفوذ فى اراض اخرى مختلطة.

بالنسبة لبغداد ينبغى اعادة تشكيل حزام شيعي قوي بموازاة الحزام السني، وينبغي رفده بقدرات امنية وعسكرية وسكانية اقوى بكثير من ذى قبل،

لان هذا الحزام سيكون له دورا ستراتيجيا فى المستقبل، فبغداد بشكل عام مفتوحة على الاراضي التي تحوي حواضنا مستمرة للارهاب ضد الشيعة، وليس هنالك اى موانع جغرافية كجبال او بحار تصد من دخول الارهابيين الى بغداد،

لذا ينبغي ان يتشكل هذا الحزام وبشكل قوي ومكثف جدا.

هذه تمثل اكبر فرصة للشيعة فى العراق ان يحصنوا مواقعهم امنيا وعسكريا،

فسياسة فرض الامر الواقع، ومد خطوط القوى الامنية والعسكرية الى محافظات كصلاح الدين وديالى بشكل مكثف، ونقل المعركة الى ارض الخصوم، وتفريغ بغداد من كل خلايا الارهابيين وبسرعة كبيرة جدا، واحكام السيطرة عليها، كل ذلك يمثل فرصة ان لم تستغل اليوم فلا يمكن الانتفاع من اي فرصة اخرى.

مابعد الموصل ينبغى ان يخلق نقلة نوعية لدى الشيعة فى هذه المعركة التى يشنها ضدهم تنظيمات البعث والقاعدة والسلفيين التكفيرين مدعومين بدول اقليمية كالسعودية وقطر ودول عظمى احيانا.

 وينبغى للشيعة ان يبحثوا من الان عن تحالفات ستراتيجية قوية ومكينة تعزز من خط الدفاعات الامنية والعسكرية، فامريكا تجربتها مع الدول الحليفة تجربة لاتضع اي امل فى تحالف وثيق معها.

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s