نحو قيادة كيان لا قيادة أفراد / الجزء الثالث

نحو قيادة كيان لا قيادة أفراد

الجزء الثالث

 

النشرة العراقية

 

عمار الساعدي

الثلاثاء، 15 تموز، 2014

 

لندن

Slide1 

نتائج انعدام القيادة

فى ظل واقع السمة الغالبة عليه  تنوع القيادات، وغياب الرؤية الواضحة الموحدة، وعدم وجود كيان موحد يمحور الطاقات والجهود فى خطة مصيرية للجماعة، كل هذا ضمن ظروف وتحديات خطيرة على الارض، سيكون وضعها العام عبارة عن مسلسل مكرر من المآسي والكوارث والخسائر الجسيمة تتحملها هذه الجماعة.

 

ستتصرف الجماعة دائما  بروح ردات الفعل، وردات الفعل لم تكن فى يوم ما عنصراً اساسياً فى بناء الجماعة وتحصينها، بل هى على الدوم استجابات محدودة بمؤثراتها واسبابها وظروفها.

 

لن تنفع اي مقدرات اقتصادية ولاجغرافية ولا اجتماعية من دون رؤية ستراتيجية موحدة، ومن دون قيادة تعمل ضمن خطة الكيان المرسومة سلفاً والتى تلخص اهداف هذه الجماعة وطموحاتها المصيرية.

 

وقد تنتبه هذه الجماعة ان لم تحسب لهذا الامر سلفاً لهذه النتائج بعد فوات الاوان وبعد ان تكون قد خسرت كثيراً، وفقدت الكثير من المكاسب مما لايمكن استرجاعه بعد حين.

 

اى جماعة بشرية بحاجة الى درس تاريخي يرسم لها ماضيها وحاضرها ومستقبلها، واذا كان كل فرد لايستطيع ان يتحرك فى ميدان المجتمع من دون بصيرة وخبرة تاريخية تنير له طريق العمل والسلوك، فان الجماعة احرى بان تكون كذلك وان تتلمس طريقها وجغرافيتها وطبيعة محيطها الاقليمي بكل تعقيداته وحساسيته، وان تتعلم، اي هذه الجماعة، كيف تحرك مقدراتها وتنشط قابلياتها فى هذا المحيط من اجل حماية نفسها او اضافة مكاسب لها،

وهذا لايمكن ان يتحقق مالم يكن هنالك تنظيم ونهج على مستوى الجماعة لا على مستوى الافراد، على مستوى يمحور كل الجهود فى اطار عملية تاريخية تحاول تحقيق اهداف هذه الجماعة على الارض.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s