أبو بكر البغدادي في حلقات / الحلقة الثامنة عشر

أبو بكر البغدادي في حلقات

الحلقة الثامنة عشر

الاربعاء، 16 تموز، 2014

alwaniبغداد – مهند الزبيدي

عودة على ما سبق في حلقات ما قبل الموصل

التنظيمات الإسلامية عامة تعتمد مبدأ السرية في العمل للحفاظ على الأرواح وهذه السريةتكون سببا في الحفاظ على التنظيم أوالعكس

هذه السرية يرسخها قسم أمني في التنظيمات يسمى اللجنة الأمنية وهي من يقوم بتقسيم التنظيم وإدارته ومن يسيطر عليها يحكم التنظيم

يتكلم القاضي أبي شعيب المصري في تسجيله الصوتي فيما بعد النصف عن الأمنيين الذين التقى بهم في داعش http://youtu.be/yHG0ji77u8Y 

الأمنيون في داعشيبدأون بالقيادة العامة وتحت المشرف العام “أبومسلم التركماني” وتحته حجي بكر-سابقا- و”الأنباري” الآن

أما المسؤل المباشر للجنة الأمنية فهي بإمرة “أبي أحمد العلواني” والي “ديالى” وهو مقدم في استخبارات جيش صدام وله ارتباطاته حتى الآن

“العلواني” اعتقل لفترة في العراقوتم إطلاقه كباقي سجناء البعثالذين فروا من القتال عند دخول الأمريكان

بعد خروج العلواني كان من ضمن الجوقة التي دخلت داعشبتزكية من حجي بكر وغيره من بعثيي صدام ولخبرته في الاستخبارات استلم ملف الأمن

العلواني قسم التنظيم في العراقوبعد ذلك في الشامإلى خلايا ووحدات يحكمها أمنيون تابعين له لا يكشفون وجوههم ولا يعرفهم أحد

العلواني كباقي ضباط البعثلهم ارتباطات بقيادة حزب البعث في سوريا قبل الثورة وبعدها وهو على رأس التنسيق مع النظام

اعتمد النظام السوري أول الثورة على أمثال العلواني كي يسلموه المهاجرين قبل استفحال أمرهم ولكن بعد كثرة الإسلاميين تعمدوا ترك المهاجرين يصلون إلى داعشكي تستخدمهم في قتال المجاهدين من غيرفصائل بعد تحريكهم عبرقياداتهم العميلة كالعلواني

ننتقل لنائبه مسؤل أمن حلب “أبي أحمد حاووط”

أبو أحمد حاووط مسؤل أمن حلبفي داعشهو ضابط سوري وكان يشغل منصب مسؤل استخبارات أمن الدولة السورية في حلبقبل الثورة

بقي مسؤلا لاستخبارت النظام لأكثر من عامين ونصف من الثورة السورية وبعدها انشق فجأة وبعد أقل من (30) يوما التحق بـ داعش وبايع

بعد خدمة أكثر من 25عاما في استخبارت البعث السوري وبعد إعدامات تدمر واغتصابات حلب واعتقالات الشام وبعدسنتين ونصف ثورة تاب

بعد كل هذا التاريخ وبأقل من شهر توبة التحق بـ داعش واستلم نفس المهمة وهي مسؤل أمن داعش في حلب وقام بمجازر كأيام البعث.

أبوأحمد حاووط أعدم بيده ابن أخيه “نور” بعد تعذيب طويل له ولأصحابه ممن اعتقلوا معه فقط لحديثهم عنه أنه مع داعش

الحاووط عذب وأصدر أحكام إعدام بحق كثير من شباب المسلمين كالطبيب “أبي ريان” ممن وجدت جثثهم في مقبرة جماعية عند انسحاب داعش

تعمد حاووط افتعال أحداث أمنية تسببت في مشاكل كبيرة لداعش كتسريبه خبر كفر “محمد فارس” في المشفى-وهذا كذب لم يصدر من فارس

لازال لدينا الكثير عن أمنيي داعش وعن السبب الحقيقي لمقتل “أبي سعد الحضرمي” أمير جبهة_النصرة في الرقة وسننشر ذلك تباعا

تابعونا…

الصورة: ابو احمد العلواني مسؤول اللجنة الامنية في داعش

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s