النائب والوزير

deputy and minister

النشرة العراقية

الاربعاء، 17 أيلول 2014

محمد عبد الجبار الشبوط

لن يستقيم امر الحياة السياسية عندنا ولن يتحقق الإصلاح السياسي فيها اذا بقي النائب يتطلع الى منصب الوزير واذا أصر على اعتبار منصب الوزير اعلى شانا من منصب النائب. لا نتحدث هنا عن الراتب ولا عن الصلاحيات التي يتمتع بها النائب والوزير كلا على حدة؛ انما نتحدث عن الدور الذي يلعبه كل منهما في حياة البلد.

في كل بلدان العالم الديمقراطية العريقة يكون النائب اكثر أهمية ودوره اكبر من دور الوزير. فالنائب هو الشخص الذي يمسك بيده أزمة البلد من خلال سلطته التشريعية والرقابية على السلطة التنفيذية. النائب هو المسؤول من خلال عضويته في مجلس النواب عن توفير الأسس القانونية لكل مجالات الحياة ومرافق الدولة. وليس للوزير الا ان يتحرك في إطار هذه الأسس القانونية التي لا يحق للوزير ان يتجاوزها ويخرج عليها.

لا نكشف سرا اذا قلنا ان بعض نوابنا غير سعيدين بفوزهم البرلماني ويتطلعون دائماً الى الحقيبة الوزارية مهما كانت. واقصد بذلك ان بعض النواب يفضل ان يتولى منصبا وزاريا اقل شانا على ان يبقى في مقاعد النواب. هل يتصور مثل هؤلاء النواب انه سيكون في الوزارة مهما كانت اكثر خدمة للبلد من وجوده تحت قبة البرلمان؟ وهذه رؤية خطرة جدا من شانها ان تنتقص كثيرا من القيمة الديمقراطية للنظام السياسي القائم في بلدنا وتجعله نظاما قائما على تبجيل السلطة التنفيذية والانتقاص من قيمة السلطة التشريعية. وهذه رؤية مقلوبة لطبيعة النظام السياسي وسوء فهم خطير لمعنى الديمقراطية.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s